فقهاء وائمة

ابن مردويه
محتويات 1 ابن مردويه 1.1 علم ابن مردويه 1.2 أقوال العلماء في ابن مردويه 1.3 وفاة ابن مردويه ابن مردويه هو الإمام الحافظ المؤرخّ المفسّر الأصبهاني أحمد بن موسى بن مردويه بن فورك بن موسى بن جعفر، يكنّى بأبي بكر، وهو من أهل أصفهان، وُلد عام ثلاثمئةٍ وثلاثةٍ وعشرين للهجرة، يطلق عليه ابن مردويه الكبير، له عدّة مصنفاتٍ، منها: كتاب التاريخ، ومصنّف في تفسير القرآن، ومسند ومستخرج في الحديث. علم ابن مردويه كان ابن مردويه -رحمه الله- حافظاً متقناً للحديث النبوي، فاهماً يقظاً له، ومؤلفاته تدلّ على ذلك،
ابو عبيد القاسم
محتويات 1 أبو عبيد القاسم 2 علم أبي عبيد القاسم 3 منزلة أبي عبيد القاسم ووفاته أبو عبيد القاسم هو القاسم بن سلّام بن مسكين بن زيد الهروي البغدادي من أبناء خراسان، كان مولى للأزد، وكان أبوه عبداً رومياً لرجلٍ من هراة، كان يعمل حمّالاً، وُلد أبو عبيد القاسم بن سلّام في هراة، سنة مئةٍ وأربعٍ وخمسين للهجرة النبوية، وتوفي سنة مئتين وأربعٍ وعشرين للهجرة، اشتُهر بعلمه الجمّ في الفقه والحديث والأدب، عمل في القضاء في مدينة طرسوس ثماني عشرة سنةً، وانتقل إلى مصر سنة مئتين وثلاث عشرة للهجرة، ثمّ إلى
ابن مفلح
محتويات 1 ابن مفلح المقدسي 1.1 علم وفقه ابن مفلح 1.2 مصنفات ابن مفلح 1.3 وفاة ابن مفلح ابن مفلح المقدسي هو الإمام محمد بن مفلح بن محمد بن مفرج، شمس الدين المقدسي الراميني الصالحي الحنبلي، يكنّى بأبي عبد الله، كان من أعلم أهل الفقه بالمذهب الحنبلي، وُلد سنة سبعمئةٍ وثمانيةٍ في بيت المقدس، وفيما يأتي بيان جانبٍ من حياته وعلمه. علم وفقه ابن مفلح تلقّى ابن مفلح المذهب الحنبلي وكان بارعاً في فروعه، وتلقّى العلم في الصاحبة ومدرسة الشيخ أبي عمر، والسلامية، وبالصدرية ومدرسة الحديث، تولّى الحكم
ابو حنیفة
محتويات 1 أبو حنیفة 2 علم أبي حنیفة 3 وفاة أبي حنیفة أبو حنیفة أبو حنيفة هو النعمان بن ثابت بن المرزبان، اشتُهرت أسرته بالشرف في قومها والمكانة الرفيعة، يعود أصله إلى كابل، كان اعتناق جدّه للإسلام زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وُلد أبو حنيفة في الكوفة في السنة الثمانين من الهجرة النبوية، ونشأ في الكوفة في ظلّ أسرته المعروفة بالصلاح والهدى والكرم والغِنى، ممّا كان سبباً في حفظ أبي حنيفة -رحمه الله- للقرآن اكريم كاملاً وهو صغيراً، كما أنّه أدّى الحجّ وهو في السادسة عشرة من عمره. علم أبي حنیفة
ابن فضلان
محتويات 1 ابن فضلان 1.1 حياة ابن فضلان 1.2 رحلة ابن فضلان 2 ابن فضلان الشافعي ابن فضلان هو الإمام أحمد بن فضلان بن العباس بن راشد بن حماد، وهو صاحب الرحلة التي كانت إلى بلاد الترك والخزر والروس والصقالبة، التي تعرف برسالة ابن فضلان، كان من الموالين للقائد محمد بن سليمان الحنفي فاتح مصر، ثمّ تحوّل إلى مناصرة المقتدر العباسي، وأوفده إلى ملك الصقالبة الواقعة على أطراف نهر الفولغا. حياة ابن فضلان عاش ابن فضلان في بداية القرن الرابع الهجري، لم يرد تاريخ ولاته ولا تاريخ وفاته على وجه التحديد، إلّا
ابن عامر
محتويات 1 عبد الله بن عامر 2 علم ابن عامر وتلاميذه 3 علم القراءات القرآنية عبد الله بن عامر هو عبد الله بن عامر اليحصبي، من بطون اليمن، يكنّى بأبي عمران، ويُقال بأبي نعيم، وهو من الطبقة الثانية من التابعين، روى عن عددٍ من الصحابة رضي الله عنهم؛ كمعاية بن أبي سفيان، وأبو الدرداء، وغيرهم، وُلد عبد الله بن عامر سنة إحدى وعشرين من الهجرة، بيد أنّ ما ورد على لسانه أنّ ولادته كانت في السنة الثامنة هجرية، في ضيعةٍ يُقال لها رحاب، تقع في منطقة البلقا، أمّا وفاته فكانت في دمشق سنة مئةٍ وثمان عشرة
اسم كتاب سنن ابن ماجه
محتويات 1 سنن ابن ماجه 2 الإمام ابن ماجه القزويني 3 مكانة كتاب سنن ابن ماجه سنن ابن ماجه صنّف الإمام العالم محمد بن يزيد بن ماجه الربعي القزويني المكنّى بأبي عبد الله، والمعروف بابن ماجه كتابه سنن ابن ماجه، وكان الإمام ابن ماجه من علماء الحديث في عصره، وُلد في قزوين سنة مئتين وتسعٍ للهجرة، وتوفّي -رحمه الله- سنة مئتين وثلاث وسبعين للهجرة. الإمام ابن ماجه القزويني من ملامح سيرة الإمام ابن ماجه رحمه الله: ارتحل الإمام ابن ماجه لطلب العلم والحديث إلى الكوفة وبغداد والبصرة والشام والحجاز ومصر
تاريخ وفاة الامام الشافعي
محتويات 1 تاريخ وفاة الإمام الشافعي 2 الإمام الشافعي 3 علم الإمام الشافعي تاريخ وفاة الإمام الشافعي توفي الإمام الشافعي سنة مئتين وأربعة، وتحديداً بعد العشاء من ليلة الجمعة من شهر رجب، وكان آخر يومٍ من الشهر، وعاش أربعاً وخمسين سنةً، ودفن يوم الجمعة، وورد أنّه قال في مرض موته: (أصبحت من الدنيا راحلاً، ولإخواني مفارقاً، ولسوء عملي ملاقياً، وعلى الله وارداً، ما أدري روحي تصير إلى جنةٍ فأهنِّيها، أو إلى نارٍ فأعزِّيها). الإمام الشافعي هو محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبد
ابن سیرین
محتويات 1 ابن سیرین 2 علم ابن سیرین 3 مواقف من حياة ابن سیرین ابن سیرین هو التابعي محمد بن سيرين البصري، الأنصاري بالولاء، يكنّى بأبي بكر، وُلد ومات في البصرة، وكانت ولادته عام ثلاث وثلاثين للهجرة، أمّا وفاته فكانت عام مئةٍ وعشرة للهجرة، كان إماماً من أئمة الدين في زمانه، فقيهاً ورواياً للحديث، كان والده والياً لأنس بن مالك رضي الله عنه، واستعمل أنس ابن سيرين كاتباً لديه، اشتُهر ابن سيرين بتفسير الرؤى، وله مصنّفات في ذلك، منها: تعبير الرؤيا، ومنتخب الكلام في تفسير الأحلام. علم ابن سیرین سمع
ابن كثير المكي
محتويات 1 التعريف بابن كثير المكي 2 تلاميذ ابن كثير 3 أقوال العلماء في ابن كثير التعريف بابن كثير المكي هو عبد الله بن كثير بن عمرو بن عبد الله بن زاذان بن فيروزان بن هرمز، أبو معبد المكّي الداري، مولى عمرو بن علقمة الكناني، يُكنّى بأبي سعيد، من بلاد فارس، وُلد في مكّة سنة خمسةٍ وأربعين للهجرة، ولقي عدداً من الصحابة وروى عنهم، ويُعدّ أحد القراء السبعة، وإمام أهل مكّة فيها، وهو أحد التابعين، وأمّا إسناد قراءته فقد قرأ على أبي السائب عبد الله بن أبي السائب المخزوميّ، ودرباس مولى ابن عباس، وأبي
ابو سفيان الثوري
محتويات 1 سفيان الثوري 2 علم أبي سفيان ومناقبه 3 الثوري وتولية القضاء سفيان الثوري هو أبو عبد الله سفيان بن سعيد بن مسروق بن حبيب بن رافع بن عبد الله الثوري الكوفي، وُلد عام سبعٍ وتسعين من الهجرة، لقّّبه أهل العلم بالعديد من الألقاب التي تصف علمه، منها شيخ الإسلام، وإمام الحُفّاظ، وسيد علماء زمانه، إضافةً إلى أمير المؤمنين في الحديث، كان والده عالماً محدّثاً صادقاً، وأحد شيوخه الذين أخذ عنهم العلم، سعى في طلب العلم صغيراً، حتى قيل إنّه كانت تُطلب منه الفتوى، ولم يكن قد شَعُر وجهه بعد، عُرف عنه
ابو الليث السمرقندي
محتويات 1 أبو الليث السمرقندي 2 علم أبي الليث السمرقندي 3 تنبيه الغافلين لأبي الليث السمرقندي أبو الليث السمرقندي أبو الليث السمرقندي الفقيه هو نصر بن محمد بن إبراهيم السمرقندي، يُطلق عليه: إمام الهدى، يُكنّى بأبي الليث، واشتهر بكنيته حتى غلبت الكنية الاسم، يعد فقهياً عظيماً في المذهب الحنفي، وزاهداً متواضعاً، ويُعرف بالسمرقندي نسبةً إلى بلدته سمرقند، ولقّب بإمام الهدى لفضله وصلاحه، كما أنّه كان مفسّراً مُحدّثاً، وكانت وفاته عام ثلاثمئةٍ وثلاثةٍ وسبعين، وتحديداً في جمادى الآخرة منها كما نُقل
ابو يعرب المرزوقي ابن تيمية
محتويات 1 ابن تيمية 2 أبو يعرب المرزوقي 3 أبو يعرب المرزوقي وابن تيمية ابن تيمية هو أبو العباس أحمد تقي الدين بن شهاب الدين عبد الحليم بن أبي البركات مجد الدين بن تيمية الحرّاني، الدمشقي، المولود عام 661 هجرية في حرّان، انتقل إلى دمشق وهو صغير السنّ، كان له دورٌ عظيمٌ في مواجهة التتار، وتعرّض -رحمه الله- للسجن بسبب آراؤه حتى توفي سنة 728 هجرية، لٌقّب بشيخ الإسلام، حيث كان إماماً، وعالماً، ومُفسّراً، إضافةً إلى كونه فقيهٌ، ومُحدّثٌ، وحافظٌ، كما حمل علماً كبيراً في الجرح والتعديل والطبقات، حتى
ابن ابي حاتم
محتويات 1 ابن أبي حاتم 1.1 نشأته وحفظه للقرآن 1.2 رحلاته العلمية وشيوخه وتلاميذه 1.3 مصنّفاته العلمية 1.4 تفسير ابن أبي حاتم للقرآن الكريم ابن أبي حاتم ابن أبي حاتم هو الإمام عبد الرحمن بن محمد بن إدريس بن المنذر الرازي، وينسب إلى إلى بلدة الريّ، وهي من بلاد الديلم في المشرق، ولد سنة أربعين ومئتين للهجرة، وهو إمام من أئمة أهل السنّة، وبحراً زاخراً في علوم الدين والذب عن الشريعة، وقد كان -رحمه الله- من العبّاد والزهّاد وأهل الورع. نشأته وحفظه للقرآن نشأ ابن أبي حاتم نشأةً مباركةً في ظلّ والده
ابن ماجه
محتويات 1 ابن ماجه 2 نشأة ابن ماجه وحياته العلميّة 3 منزلة سُنن ابن ماجه 4 وفاة ابن ماجه ابن ماجه ابن ماجه هو الحافظ الجليل، وإمام الحديث أبو عبدالله محمد بن يزيد بن ماجه الربعيّ (بالولاء) القزوينيّ، وُلِد في عام 209 هجريّة، ويُنسَب إلى قزوين التي تُعتبَر واحدة من أشهر مُدن عراق العَجم، أمّا ماجه فهو لَقَب والده يزيد، والرَبعيّ نِسبة إلى قبائل ربيعة. ويشتهر ابن ماجه بتصنيفه لكتاب السُّنَن؛ كما أنّه اهتمَّ بالتاريخ، وعلم التفسير. نشأة ابن ماجه وحياته العلميّة بدأ ابن ماجه بطلب العلم منذ نعومة
ابن باز
محتويات 1 نسب ابن باز ونشأته 2 أعمال ابن باز 3 وصية ابن باز الأخيرة نسب ابن باز ونشأته هو أبو عبد الله، عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن سعد بن حسين آل باز، وهذا النسب اعتمده الباحثون في سيرته، إلّا أنّه جاء عن مصدرٍ مُقرّبٍ من عائلته بأنّ آخر جدين غيرُ صحيحين، وأنّ الصحيح هو عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد العزيز، وأمّا أمّه فهي هيا بنت عثمان بن عبد الله بن حُزيم، وُلد في الرياض في الثاني عشر من شهر ذي الحجة سنة 1330 للهجرة، نشأ ابن باز نشأةً قاسيةً؛ حيث ولدته أمّه
ابن قدامة المقدسي
محتويات 1 ابن قدامة المقدسي 2 نبذةٌ من حياة الإمام ابن قدامة 3 من أقوال العلماء في الإمام ابن قدامة ابن قدامة المقدسي وُلد الإمام ابن قدامة المقدسي في شهر رجب من سنة سبعمئةٍ وخمسٍ وخمسون، وقيل قبلها وقيل بعدها؛ واسمه محمد بن أحمد بن عبد الهادي بن عبد الحميد بن عبد الهادي بن يوسف بن محمد بن قدامة المقدسي، وهو حنبلي المذهب، وأحد الأذكياء المشهورين، وإمام الفقهاء المحدّثين، سمع من التقي سليمان، ومن ابن سعد وطبقتهما، وتفقّه بابن مسلم، كما تردّد إلى شيخ الإسلام ابن تيمية، وكان ماهراً فذّاً في
ابو الحسن الاشعري
محتويات 1 أبو الحسن الأشعريّ 1.1 تكوينه العلميّ 1.2 مكانته بين العلماء أبو الحسن الأشعريّ هو عليّ بن إسماعيل بن أبي بشر إسحاق بن سالم بن إسماعيل بن عبد الله بن موسى بن بلال بن أبي بُردة بن أبي موسى الأشعريّ، ويُكنّى بأبي الحسن، أمّا الأشعريّ؛ نسبةٌ إلى قبيلةٍ يمنيّةٍ اسمها أشعر، وهم من ولد سبأ، وكان مولد أبي الحسن الأشعريّ في البصرة سنة ستين ومئتين للهجرة، وعاش في بغداد، وتوفي فيها سنة أربعٍ وعشرين وثلاثمٍئة من الهجرة. تكوينه العلميّ كان الإمام أبو الحسن الأشعريّ قد تعلّق بمذهب المعتزلة بادىء
ابن عقيل الحنبلي
محتويات 1 ابن عقيل الحنبلي 2 علم ابن عقيل الحنبلي 3 أهمية الوقت عند ابن عقيل ابن عقيل الحنبلي هو أبو الوفاء علي بن عقيل بن محمد بن عقيل، المولود في عام أربعمئةٍ وإحدى وثلاثين هجريةٍ، والمتوفّى عام خمسمئةٍ وثلاث عشرة هجريةٍ، يُعتبر ابن عقيل الحنبلي شيخ الحنابلة، وهو مؤلف كتاب الفنون الذي قال فيه العلماء إنّه أكبر كتابٍ في التاريخ، حيث يتكوّن من أربعمئة مجلدٍ وأكثر، ويحتوي في طياته على الوعظ والتفسير والفقه، إضافةً إلى اللغة والنحو والشعر والحكايات، كما يحتوي على المناظرات التي شارك بها ومحصّلة
ابن وهب
محتويات 1 ابن وهب 2 حياة ابن وهب العلميّة والعمليّة 3 مُؤلَّفات ابن وهب ابن وهب ابنُ وهب هو المُحَدِّثُ، والفقيهُ المصريُّ عبدُ الله بنُ وهب بنُ مسلم الفهريّ، والقُرشيّ الولاء، ويُكنَّى بأبي محمد، ويُلقَّب بابن وهب، كما لقَّبه الإمامُ مالك بالمُفتي. وُلِد ابنُ وهب على أرضِ مصرَ في شهرِ ذي القعدة من عامِ مئةٍ وخمسةٍ وعشرين للهجرة، وقد كرَّسَ حياتَه للترحالِ من بلدٍ إلى آخرَ؛ في سبيل طلبِ العِلم، وجَمعِ الحديثِ مع التدقيقِ في اختيارِه؛ فلم يكُن يقبلُ الروايات كما هي في المُوَطَّأ، وهذا ما جعلَه
ابو حنيفة
محتويات 1 أبو حنيفة 2 شيوخ أبي حنيفة وتلاميذه 3 وفاة أبي حنيفة أبو حنيفة هو النعمان بن ثابت بن المرزبان، يكنّى بأبي حنيفة، وُلد في أسرةٍ شريفةٍ في قومها، يعود أصله إلى كابل، كان إسلام جدّه المرزبان زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وُلد أبو حنيفة في الكوفة في السنة الثمانين من الهجرة النبوية، وكانت نشأته في أسرته التي عرفت بالكرم والصلاح والغنى، وخلف أبو حنيفة والده في بيع الأثواب، وأتمّ حفظ القرآن الكريم وهو صغيرٌ، وأدّى فريضة الحج في السادسة عشرة من عمره. شيوخ أبي حنيفة وتلاميذه تتلّمذ أبو
سفيان الثوري
محتويات 1 سفيان الثوري 2 صفات سفيان الثوري 3 وفاة سفيان الثوري سفيان الثوري هو أبو عبد الله سفيان بن سعيد بن مسروق بن حبيب الثوري، من قبيلة ثور من مضر، طلب العلم صغيراً، وأفنى عمره في طلبه، ولقد تلقّى رعايةً وتربيةً صالحةً منذ بداية عمره، فكانت أمّه تغزل فتكفيه المال حتى يتفرّغ لطلب العلم، وكانت تدعمه بوصاياها وحكمتها، فقالت له يوماً: (يا بني إذا كتبت عشرة أحرفٍ فانظر هل ترى في نفسك زيادةً في خشيتك وحلمك ووقارك؟ فإن لم تر ذلك؛ فاعلم أنّها تضرك ولا تنفعك)، فكان هذا البيت الذي نشأ فيه وتعلّم،
ابو بكر الباقلاني
محتويات 1 أبو بكر الباقلانيّ 2 مواقف من حياة الباقلانيّ 3 وفاة الإمام الباقلانيّ أبو بكر الباقلانيّ هو الإمام القاضي أبو بكر؛ محمد بن الطيب بن محمد بن جعفر بن قاسم البصري بن الباقلانيّ، ثمّ البغدادي، يلقّب بشيخ السنّة، ولسان الأمّة؛ وقد نال هذا اللقب لفضله في الذبّ عن سنّة النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أمام مثيري الشبهات من النصارى، فقد كان إماماً بارعاً، وحكيماً مفوّهاً، وقد صنّفت في علمه العديد من المصنّفات التي ردّ بها على الخوارج والرافضة والمعتزلة والجهمية، وغيرهم، توفي -رحمه الله- سنة
ابو حسن الاشعري
محتويات 1 أبو حسن الأشعريّ 2 مكانة الأشعري العلمية 3 المذهب الأشعريّ أبو حسن الأشعريّ هو الإمام عليّ بن إسماعيل بن أبي بشر إسحاق بن سالم وصولاً إلى ابن أمير البصرة بلال بن أبي بُردة بن أبي موسى الأشعريّ صاحب رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-، اليمانيّ ثمّ البصريّ، وُلد أبو الحسن الأشعريّ سنة مئتين وستين للهجرة، وتوفي في بغداد سنة أربعٍ وعشرينٍ وثلاثمئةٍ من الهجرة. مكانة الأشعري العلمية كان الإمام أبو الحسن الأشعريّ بالغ الذكاء عظيم الفهم، وقد كان هذا من أسباب تبحّره في العلم، وله تصانيف كثيرةٌ