التداوي باﻷعشاب

اعشاب للهضم والغازات
محتويات 1 الزنجبيل 2 النعناع 3 بذور الشمر 4 بذور اليانسون الزنجبيل يُعدّ الزنجبيل واحداً من الأعشاب المفيدة لعسر الهضم، إذ إنّه يحتوي على موادّ كيميائية تُسمّى الجينجرول (بالإنجليزية: Gingerol)، والشوجول (بالإنجليزية: Shogaols)، إذ إنّه يُسرّع تقلّصات المعدة، ممّا يسبّب تحرّك الطعام من المعدة، كما أنّ الزنجبيل يمتلك خصائص طاردةً للريح، والتي تساعد على التخفيف من الغازات والتقليل من الانتفاخ، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الزنجبيل يساعد على التقليل من الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، ولذلك فإنّ الأشخاص
اعشاب مهدئة للسعال
محتويات 1 الزنجبيل 2 الزعتر 3 النعناع 4 الكركم 5 المردقوش الزنجبيل يمتلك الزنجبيل خصائص مضادةً للالتهابات، والتي تخفف السعال الجافّ أو السعال الناجم عن الربو، فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ المركبات المضادّة للالتهابات الموجودة في الزنجبيل يمكن أن تُرخي الأغشية في المجاري التنفسية، ممّا قد يقلل من السعال، ويمكن استخدام الزنجبيل لعلاج السعال عن طريق وضع 20-40 غراماً من الزنجبيل الطازج والمقطع في كوبٍ من الماء الساخن، وتركها تنقع بضع دقائق قبل شربها، كما يمكن إضافة بعض العسل والليمون لتخفيف
اعشاب للكحة الناشفة
محتويات 1 الزعتر 2 جذور الختمية 3 المردقوش 4 النعناع 5 بعض الأعشاب الأخرى الزعتر يُستخدم الزعتر في العديد من الاستعمالات الطبية؛ مثل: التخفيف من ألم الحنجرة، والمشاكل الهضميّة، والتهاب الشعب الهوائيّة، كما أظهرت بعض الدراسات فعاليّته في التخلُّص من الكحّة، ويمكن تحضيره من خلال إضافة الماء إليه ونقعه مدّة 10 دقائق. جذور الختمية استُخدِمت جذور الختمية (بالإنجليزيّة: Marshmallow root) منذ القِدَم لعلاج الكحّة والسعال، والتخلُّص من ألم الحنجرة؛ حيث إنّها تساعد على التخلُّص من التهيُّج الناتج عن
اعشاب لدهون الكبد
محتويات 1 أعشاب لدهون الكبد 2 أطعمة لدهون الكبد 3 إرشادات لمرضى الكبد الدهني أعشاب لدهون الكبد يعدّ مرض الكبد الدهني غير الكحولي أحد الأسباب الرئيسية لإصابة الكبد المزمنة في جميع أنحاء العالم، ويتم علاجه إمّا من خلال تغيير نمط الحياة بما في ذلك تخفيف الوزن، وتعديل النظام الغذائي، وممارسة التمارين الرياضية، أو من خلال العلاج بالأدوية، وقد حظي العلاج بالأعشاب في السنوات الأخيرة بالاهتمام؛ وذلك لأنّها متاحة على نطاق واسع مع آثار جانبية قليلة، وفيما يلي أهمّ الأعشاب التي تُستخدم في علاج مرض الكبد
كيفية استعمال الزنجبيل
محتويات 1 طرق استهلاك الزنجبيل في الغذاء 2 فوائد الزنجبيل 3 القيمة الغذائية للزنجبيل طرق استهلاك الزنجبيل في الغذاء يمكن استهلاك الزنجبيل في الطعام بعدّة طرق، ومن الأمثلة على كيفية استخدامه نذكر ما يأتي: إضافته إلى القهوة. تحضير ماء الزنجبيل؛ ويمكن شربه بارداً أو ساخناً، ويُحضّر عن طريق غلي 1.5 ملعقة صغيرة من جذر الزنجبيل مع 4 أكوابٍ من الماء ثم ترك المزيج مدّة عشر دقائق، ومن ثمّ تصفيته وشربه. تناول مربى الزنجبيل. إضافة بهار الزنجبيل إلى حبوب الفطور، أو الجرانولا، أو الشوفان. إضافته إلى
اعشاب موسعة للشعب الهوائية
محتويات 1 الزنجبيل 2 الزعتر 3 النعناع 4 الكركم الزنجبيل يمتاز الزنجبيل بخصائصه المُضادة للالتهابات، وقد أظهرت إحدى الدراسات تأثير الزنجبيل في توسعة الشعب الهوائية، ويمكن تحضيره عن طريق إضافة 20-40 غراماً من شرائح الزنجبيل الطازج إلى كوبٍ من الماء الساخن، ثمّ ترك الخليط ينقع قليلاً، كما يمكن إضافة العسل، أو الليمون كمُنهاتٍ إضافيةٍ لتحسين طعم مشروب الزنجبيل. الزعتر يُعدّ الزعتر من العلاجات الشائعة للسُعال، والتهاب الحلق والشعب الهوائية؛ حيث أظهرت العديد من الدراسات تأثير شراب السُعال الذي يحتوي
اعشاب للنشاط الجسدي
محتويات 1 المتّة 2 الجينسنج 3 الغوارانا 4 الجذر الذهبي 5 الأشواغاندا المتّة تُعدّ عشبة المتّة من الأعشاب المُستخدمة للتخلُّص من التعب النفسي والجسدي؛ وذلك لاحتوائها على كمياتٍ عاليةٍ من الكافيين، والتي تساهم في تحفيز الدماغ، والقلب، والعضلات المُبطّنة للأوعية الدموية، بالإضافة إلى مساهمتها في الحدّ من الاكتئاب، وتحسين المزاج، ويمكن استخدام هذه العشبة بشربها على شكل شاي ساخن. الجينسنج يُعدّ الجينسنج (بالإنجليزيّة: Ginseng) من العلاجات الشعبية القديمة المُستخدمة في تعزيز الطاقة، وتحفيز النشاط
اعشاب لعلاج الخمول وكثرة النوم
محتويات 1 عُشبة الغوارانا 2 عُشبة الجنسنغ 3 عُشبة الأشواغاندا عُشبة الغوارانا تُعدّ عُشبة الغوارانا (بالإنجليزيّة: Guarana) من الأعشاب المُستخدمة لعلاج الخمول وكثرة النوم؛ وذلك لِما تحتويه من نسبٍ عاليةٍ من الكافيين، والثيوفيلين (بالإنجليزيّة: Theophylline)، والثيوبرومين (بالإنجليزيّة: Theobromine)، والتي تساهم في مكافحة التعب والخمول من خلال تعزيز الانتباه الذهني، كما أنّها تدخل في تركيب العديد من المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة؛ حيث أظهرت العديد من الأبحاث فعّالية هذه العُشبة في تحسين
اعشاب لنزلات البرد
محتويات 1 الزنجبيل 2 القنفذية 3 البيلسان 4 النعناع 5 شاي البابونج الزنجبيل يمتلك الزنجبيل العديد من الفوائد الصحيّة، إذ يساعد وضع بعضٍ من شرائح الزنجبيل في الماء الساخن على تهدئة السُعال أو التهاب الحلق، كما تشير الدراسات إلى قدرة الزنجبيل على التخلُّص من الغثيان، والذي غالباً ما يُصاحب الإصابة بالإنفلونزا. القنفذية استُخدمت أعشاب القنفذية (بالإنجليزيّة: Echinacea) في علاج العدوى منذ أكثر من 400 سنة؛ إذ إنّه يحتوي على مركبات الفلافونويد (بالإنجليزيّة: Flavonoids)؛ وهي مواد كيميائيةٌ تمتلك
اعشاب تشعرك بالشبع
محتويات 1 أعشاب تساعد على الشعور بالشبع 1.1 الحلبة 1.2 الفلفل الحرّيف 1.3 الزنجبيل 1.4 العارياء 1.5 القرفة 1.6 المتّة 1.7 الهوديا 1.8 الكارالوما 1.9 الإسبغول 2 حلول طبيعية للشعور بالشبع أعشاب تساعد على الشعور بالشبع يوجد العديد من الأعشاب التي يمكن تناولها للمساعدة على تعزيز الشعور بالشبع ومن هذه الأعشاب ما يلي. الحلبة تنتمي الحلبة إلى عائلة البقوليات، حيث أثبتت الدراسة أنّ تناول ثمانية غرامات من ألياف الحلبة يومياً تمنح الشعور بالشبع؛ وبالتالي تناول كميّة طعام أقل ممّا يدعم خسارة الوزن.
اعشاب للمغص والاسهال
محتويات 1 البابونج 2 الزنجبيل 3 شاي أوراق التوت 4 نصائح للتخفيف من الإسهال البابونج إذ أشارت بعض الأبحاث إلى أنّ استخدام بعض التركيبات العشبيّة المحتوية على البابونج يمكن أن يعالج آلام المعدة، كما أشارت دراسةٌ أخرى إلى أنّ شرب هذه العشبة يمكن أن يخفف من الإسهال أيضاً. الزنجبيل يمتلك الزنجبيل خصائص علاجيّةً تساعد على علاج الإسهال، فهو يمتلك خصائص مضادّةً للالتهاب، ومُسكّنةً، ومضادّةً للبكتيريا، ممّا يساعد على علاج الأمراض والمشاكل الهضمية، كما أنّه يمتلك خصائص مضادّةً للأكسدة، والتي تُعدّ
اعشاب منشطة للرياضيين
محتويات 1 عشبة الجنسنغ 2 عشبة الغوارانا 3 عشبة الجذر الذهبي 4 العبعب المنوم عشبة الجنسنغ تُعدّ عُشبة الجنسنغ من الأعشاب المُستخدمة قديماً في تعزيز الطاقة، لما لها من دورٍ في تنظيم مستويات السكر والكوليسترول في الدم، وتقليل التوتر، والحثّ على الاسترخاء، وتشجيع النشاط البدنيّ والعقليّ؛ ويعود ذلك لاحتوائها على الجينسنوسيدات التي يُعتقد أنّها تمتلك خصائص منشطةً للجسم، وعلى الرغم من ذلك فما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الأبحاث لدراسة تأثير عُشبة الجنسنج في تنشيط الجسم، وخاصةً لدى الرياضيين.
اعشاب لبرد المعدة
محتويات 1 أعشاب لعلاجِ بردِ المَعدة 2 أعراض برد المعدة 3 أطعمة يُنصح بتجنبها خلال برد المعدة أعشاب لعلاجِ بردِ المَعدة يحدث برد المعدة نتيجة الإصابةِ ببعض أنواع الفيروسات، وغالبًا ما يُصاب الفرد بها بعد التواصلِ المباشرِ مع شخصٍ مريض، أو تناول طعام ملوث، وقد تُساعد بعض الأعشاب على التقليلِ من الأعراض المُصاحبةِ لبردِ المعدة، ونذكر منها ما يأتي: النعناع: يُساعد النعناع على تهدئةِ اضطراباتِ المعدة، ويُعالج الغازات والانتفاخ، ويُفضل استخدام شاي النعناع لتقليلِ هذا الاضطراب. البابونج: يُساعد
اعشاب فتح الشهية
محتويات 1 أعشاب لفتحِ الشهية 2 نصائح لزيادةِ الشهية 3 أطعمة تُقلّل الشهية أعشاب لفتحِ الشهية تَتسبب بعض الأطعمة بتأخيرِ عملية الهضم، وإنتاجِ الغازات، ممّا يُسبب الشعور بثُقلٍ في المعدة، وقلةِ الشهية لتناولِ الطعام، ولكن توجد عدّة أعشاب تُقلّل الشعور بالانتفاخِ وتُحسن من الشهية، بالإضافةِ إلى أنّها قدّ تُحفز إنتاج العصارة الصفراويّة التي بدورها تُنظم هضم الدهون، ومن هذه الأعشاب الشمر، والنعناع، والكزبرة، والقرفة، كما تُساعد هذه الأعشاب على إعطاء رائحة ونكهة مميزة للطعامِ، ممّا يُحفز الشهية،
اعشاب لصحة القلب
محتويات 1 عشبة ذنب الأسد القلبي 2 الريحان 3 نباتات أخرى لصحة القلب 3.1 الزعرور 3.2 الشاي الأخضر عشبة ذنب الأسد القلبي أشار أحد الأبحاث إلى أنّ عشبة ذنب الأسد القلبي (بالإنجليزية: Motherwort) قد تمتلك القدرة على حماية القلب، فهي تساعد على إرخاء خلايا القلب، وتساهم في منع الجلطات الدموية التي تسبّب حدوث النوبات قلبية، كما أظهرت دراسةٌ واحدةٌ تم إجراؤها عام 2014 أنّ مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها عشبة ذنب الأسد القلبي يمكن أن تساعد على حماية القلب من الضرر، وقد أجازت المفوضية الألمانية – الجهة
اعشاب مطهرة للمعدة
محتويات 1 الزنجبيل 2 النعناع 3 البابونج 4 أطعمة ومشروبات مطهرة للمعدة 4.1 الشاي الأخضر 4.2 الليمون 4.3 الثوم الزنجبيل يُعدّ الزنجبيل مفيداً لعملية الهضم والتخلص من السموم الموجودة في الجسم، كما أنّه يُخفف الانتفاخ والمغص، ويُساعد على خسارة الوزن، ويُفضّل صنع شاي الزنجبيل باستخدام جذور الزنجبيل الطازجة، وذلك عن طريق تقطيعه إلى مكعبات صغيرة، ووضعِه في ماءٍ دافئ، ثمّ غليه مدة 10 دقائق، ثم يُصفّى، ويُفضل تناوله بعد الوجبات ثلاث مراتٍ في اليوم. النعناع يساعد شاي النعناع على تحسين عمليّة الهضم في
اعشاب للسعال التحسسي
محتويات 1 النعناع 2 الختمية الطبية 3 الزعتر 4 عشبة اللبلاب 5 الدردار الأحمر النعناع يُعدّ النعناع أحد العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد على تخفيف السعال الناتج من الحساسيّة، أو نزلات البرد، أو غيرها؛ إذ إنّ مركّب المنثول (بالإنجليزيّة: Menthol) الموجود في النعناع يُهدّئ الحلق، ويعمل بشكلٍ مشابهٍ لمزيل الاحتقان؛ ممّا يساعد على التخلص من البلغم، وللحصول على هذه الفوائد يمكن شرب شاي النعناع، أو استنشاق أبخرته. الختمية الطبية تُستخدَم عشبة الختمية الطبية (بالإنجليزية: Marshmallow) لتخفيف السعال
اعشاب للقلق
محتويات 1 البابونج 2 الكركم 3 الخزامى 4 المليسة المخزنية البابونج يمكن أن يساعد البابونج على تخفيف القلق (بالإنجليزية: Anxiety)؛ وذلك لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة، وتأثيره المضادّ للالتهابات، فقد وجدت الدراسات أنّ تناول مستخلص البابونج قلّل بشكلٍ كبيرٍ من أعراض القلق، والاكتئاب، واضطراب القلق العام (بالإنجليزية: Generalized Anxiety Disorder) اختصاراً (بالإنجليزية: GAD)، ولكن تجدُر الإشارة إلى أنّ معظم الدراسات أُجريت على مستخلص البابونج؛ لذلك ما زالت هناك حاجة إلى مزيدٍ من الأبحاث
اعشاب للسكر المرتفع
محتويات 1 القرفة 2 الحلبة 3 عشبة الجنسنج 4 السلبين المريمي 5 الصَبِر الحقيقي القرفة تتميز القرفة برائحتها وطعمها الذي يضيف حلاوةً دون إضافة السكر، وتُعدّ هذه العشبة شائعة الاستهلاك من قِبَل الأشخاص الذين يُعانون من مرض السكري من النوع الثاني؛ وذلك لدورها الإيجابي في التأثير في مستويات سكر الدم والإنسولين؛ حيث إنّ استهلاك ما يُقارب نصف ملعقةٍ صغيرةٍ من القرفة بشكلٍ يوميٍّ يُحسّن من مستويات سكر الدم بشكلٍ كبير، إضافةً إلى مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثيّة لدى مرضى السكري. الحلبة يُعدّ تناول
اعشاب طاردة للغازات من البطن
محتويات 1 أعشاب طاردة للغازات من البطن 2 أطعمة تُسبب الغازات في البطن 3 طرق التخلص من ألم الغازات أعشاب طاردة للغازات من البطن يُعدّ تكوّن الغازات أمرًا طبيعيًا خلال عملية الهضم، ولكن تراكم الغازات في الأمعاء وعدم التمكّن من إخراجها يمكن أنّ يُسبب الشعور بالألم وعدم الراحة، وقد يحدث ذلك نتيجة الإفراط في تناول الطعام، وابتلاع الهواء أثناء الأكل والشرب، ومضغ العلكة، والتدخين، وتناول بعض الأطعمة التي من الممكن أنّ تُساعد على تكوين الغازات في البطن، لكن يمكن التخلص من الغازات عن طريق تناول بعض
اعشاب تهدئ السعال
محتويات 1 أعشاب تهدئ السعال 2 أغذية لتهدئة السعال 3 نصائح للتخلص من السعال أعشاب تهدئ السعال يعرف السعال بأنّه من الأعراض المرافقة للتحسس، ونزلات البرد، والتهاب الجيوب الأنفية، حيث يساعد السعال على التخلص من البلغم والجراثيم ومسببات المرض، وهناك بعض الأعشاب التي تهدئ السعال وتخفف منه؛ ونذكر منها: النعناع: يحتوي النعناع على مادة المنثول التي تهدئ الحلق وتعمل كمضاد التهاب وتساعد على التخلص من البلغم، ويمكن شرب مغلي أوراق النعناع أو عن طريق استنشاق أبخرة حمام بخار أوراق النعناع. عشبة الخبيز:
اعشاب للجيوب الانفية
محتويات 1 الكبوسين 2 القنفذية 3 أعشاب أخرى 4 طرق للتخفيف من مشاكل الجيوب الأنفية الكبوسين تشير بعض الدراسات إلى أنّ استخدام عشبة الكبوسين (بالإنجليزية: Nasturtium) مع فجل الخيل الريفيّ (بالإنجليزية: Horseradish) يمكن أن يكون فعّالاً في التخفيف من بعض الأعراض الناجمة عن التهاب الجيوب الأنفيّة الحادّ، وقد وُجد أنّ استخدام هذا العلاج لم يسبب الكثير من الأضرار الجانبيّة مقارنةً بالعلاج باستخدام المضادّات الحيويّة، ويُنصح المرضى باستشارة الطبيب لمعرفة سلامة استخدامه والجرعات المناسبة منه. القنفذية
اعشاب تلين البطن
محتويات 1 عشبة السَّنّا 2 الشاي الأسود والأخضر 3 الزنجبيل 4 عشبة القشرة المُقدسة 5 عشبة الدردار عشبة السَّنّا يُساعد تناول شاي عشبة السَّنّا على تلين البطن، وعلاج الإمساك، كما تُساهم في علاجِ القولون العصبيّ، لاحتوائها على مادةٍ تُسمى سينوسيدات، التي تَقوم بتهيجِ بطانةِ الأمعاء، وبالتالي تَعمل كملين للبطن، لكما يُنصح بعدمِ استخدامها لفترةٍ طويلةٍ؛ لأنّ ذلك قد يَتسبب بحدوثِ آثارًا جانبيةً كضعف العضلات، والإصابةِ بتليفِ الكبد. الشاي الأسود والأخضر يُساهم تناول الشّاي سواء سواء كان الشّاي الأسود
اعشاب منشطة
محتويات 1 المتة 2 الغوارانا 3 الجنسنج المتة يُصنع مشروب المتّة من أوراق عشبة البَهْشِيِّة البراغوانية (بالإنجليزيّة: Yerba mate) المجففة؛ حيث تحتوي هذه النبتة ذات الأصل الأمريكيّ على مضادات الأكسدة، إضافةً إلى محتواها من الكافيين الذي يُعزّز من إنتاج هرمون الإبينيفرين (بالإنجليزيّة: Epinephrine)، ممّا يزيد من الطاقة، إذ يوفّر الكوب الواحد منها 85 مليغراماً من الكافيين، وهي بذلك تُعادل الكمية المتوفرة في فنجانٍ صغيرٍ من القهوة، وعلى خلاف المُنبّهات الأخرى فإنّ المتّة لا تؤثر في نبضات القلب أو