إعدادات
خطوط
Skins

ما هو الرشح والزكام

محتويات 1 الرشح والزكام 2 الوقاية من الرشح والزكام 3 مضاعفات الرشح والزكام 4 المراجع الرشح والزكام يعد الرشح او الزكام (بالانجليزية: Common Cold) من المشاكل الصحية التي تصيب الجهاز التنفسي، وتنجم عن التعرض لبعض انواع الفيروسات، وبالاستناد الى الاحصائيات المجراة تبين ان ما يقارب 50% من حالات الرشح وا...
لماذا لا يوجد علاج للزكام حتى الان؟!
معلومات لم يتحدث عنها أحد تحميك من الرشح والانفلونزا وانسداد الانف والتهاب الجيوب الانفية طول الشتاء
شاهد وتثقف - فيروس الزكام - اعراض الزكام -علاج الزكام - علاج الرشح
علاج فعال وسريع للرشح والزكام سيلان الأنف و إنسداده والعطس الشديد من اول استعمال على مسؤوليتي
الزكام أعراضه وكيفية التعامل معه | تقرير
عندي أعراض زكام ورشح وأخاف أن تكون كورونا!
علاج الرشح و الزكام - زيادة سرعة علاج الزكام
العلاج رقم1 لعلاج حساسية الانف بالاعشاب علاج الزكام وسيلان الأنف بسرعةعلاج تحسس الانف والرشح والزكام
عند بداية ألم الحلق والزكام افعل هذا
أقوى علاج طبيعي علاج الرشح حل مشكلة انسداد الانف علاج الزكام وسيلان الأنف ويقيك من التهاب الحلق
كيف يحدث الزكام
كيف أزيل الزكام المحتبس في أنفي
5 طرق فعالة لعلاج الزكام والانفلونزا في البيت (وصفة مجربة )
علاج انسداد الانف والتهاب الجيوب الانفية فى 30 ثانية فقط
علاج الانفلونزا الموسمية والزكام
38. ازاي نفرق بين اعراض الكورونا و الزكام او دور البرد العادي و الحساسيه
كيف نميّز بين فيروس الكورونا وما يعرف بالرشح؟ معلومات عن فيروس الكورونا مع الدكتورة سهى كنج
علاج الزكام بسرعة وطبيعيا
علاج الرشح والإنفلونزا للأطفال مع رولا القطامي
أسباب تكرار نزلات البرد
ما هو الرشح والزكام

الرشح والزكام

يُعدّ الرشح أو الزكام (بالإنجليزية: Common Cold) من المشاكل الصحية التي تُصيب الجهاز التنفسي، وتنجم عن التعرض لبعض أنواع الفيروسات، وبالاستناد إلى الإحصائيات المُجراة تبيّن أنّ ما يُقارب 50% من حالات الرشح والزكام تُعزى للفيروس الذي يُعرف بالفيروس الأنفي (بالإنجليزية: Rhinovirus)، وفي الحقيقة يمكن أن ينتقل هذا الفيروس وغيره من الفيروسات المُسبّبة للرشح عن طريق التقاط وصول رذاذ المصاب إلى الشخص السليم عن طريق السعال أو العاطس، أو عند ملامسة الأسطح والأشياء الملوثة برذاذ المصاب ثم وضع اليد على الأنف أو الفم، وإنّ احتمالية الإصابة بالرشح ترتفع في حال كان الشخص مُتعباً للغاية، أو يتعرض لضغط عاطفي شديد، أو غير ذلك من الأمور التي تتسبب بإضعاف قدرة الجهاز المناعي على مقاومة العدوى.[1]

الوقاية من الرشح والزكام

من النصائح التي تُقدّم لتقليل خطر الإصابة بالرشح والزكام نذكر ما يأتي:[2]

  • الحرص على غسل اليدين بشكل منتظم بالماء والصابون، وذلك لمدة لا تقل عن عشرين ثانية، ويُنصح باستعمال المعقمات المحتوية على الكحول في حال عدم توفر الماء والصابون، ويجدر التنبيه إلى ضرورة تعليم الأطفال الأمر ذاته.
  • تجنب لمس العينين، والفم، والأنف دون غسل اليدين بشكل جيد، وذلك لأنّ الفيروسات المُسبّبة للرشح يمكن أن تعيش على اليدين ثمّ تدخل الجسم بمجرد ملامسة الأجزاء المذكورة.
  • تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بالمرض.

مضاعفات الرشح والزكام

يمكن أن تترتب على الإصابة بالرشح والزكام المعاناة من عدد من المضاعفات الصحية، يأتي بيانها فيما يأتي:[3]

  • التهاب القصبات الهوائية الحاد (بالإنجليزية: Acute Bronchitis).
  • الالتهاب الرئوي الذي يُعرف أيضاً بذات الرئة (بالإنجليزية: Pneumonia)، ويجدر الذكر أنّ هذا النوع من المضاعفات لا ينجم عن الإصابة بفيروس، وإنّما عدوى بكتيرية.
  • التهاب الجيوب الأنفية البكتيرية الحاد (بالإنجليزية: Acute Bacterial Sinusitis).

المراجع

  1. “Understanding the Common Cold — the Basics”, www.webmd.com, Retrieved May 11, 2019. Edited.
  2. “Common Colds: Protect Yourself and Others”, www.cdc.gov, Retrieved May 11, 2019. Edited.
  3. “All about the common cold”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved May 11, 2019. Edited.